شرارة | تنوين بودكاست

رفع المروحة التي كان يحملها في يده وألقى بها في وجه القنصل الفرنسي في الجزائر ، هكذا كان آخر لقاء جمع وقف الدّاي حسين وسط قصره بقصبة الجزائر بالفنصل الفرنسي ، قبل أن ترسل فرنسا أساطيلها لاحتلال بلاده ، التي لم تغادرها إلا بعد 130 عاما وثورة تحريرية دامية قدّم الجزائريون فيها مليون ونصف مليون شهيد .

 

See omnystudio.com/listener for privacy information.

Podden och tillhörande omslagsbild på den här sidan tillhör تنوين بودكاست. Innehållet i podden är skapat av تنوين بودكاست och inte av, eller tillsammans med, Poddtoppen.